وليد الحذيفي

اهلا بضيوفنا الكرام ّ حللتم اهلا ونزلتم سهلا



نرجو ان نفيدكم ونستفيد منكم باقصى الطاقات الممكنه
وليد الحذيفي

منتدى ثقافي علمي اجتماعي محاسبي شامل

المواضيع الأخيرة

» اكثر من 140موضوع بحث تخرج من اجمل البحوثات المحاسبية
السبت يونيو 07, 2014 12:01 am من طرف radwa

» بحث تخرج جامعي
الثلاثاء نوفمبر 12, 2013 5:52 pm من طرف ابو حاتم

» مساعده عاجله في بحث تخرج
الأحد سبتمبر 29, 2013 3:54 pm من طرف فارس الفارس

» مبرووووووووووووك اعضاء المنتدى
السبت سبتمبر 21, 2013 7:16 am من طرف ahmd.nayft

» اهلا ب......المشاعر
السبت سبتمبر 21, 2013 7:14 am من طرف ahmd.nayft

» الشكر للمنتدى على مساعدتى فى مشروعى
الجمعة مايو 04, 2012 1:59 am من طرف Admin

»  أهمية التحليل المالي في توفير المعلومات اللازمة لمتخذي القرارات المالية
الثلاثاء مارس 20, 2012 12:54 am من طرف Admin

» اتمنى منكم مساعدتي
السبت فبراير 25, 2012 4:46 am من طرف همس الحنين

» ممكن مساعده في البحث ؟
الإثنين فبراير 13, 2012 3:05 pm من طرف جوري

التبادل الاعلاني


    توكل كرمان نوكل كرمان

    شاطر
    avatar
    الصقرالمهاجر
    عضومجتهد
    عضومجتهد

    عدد المساهمات : 26
    تاريخ التسجيل : 11/10/2010
    العمر : 29

    توكل كرمان نوكل كرمان

    مُساهمة  الصقرالمهاجر في السبت يناير 29, 2011 12:56 am

    توكل كرمان : المرأة التي هزت عرش الرئاسة في اليمن ليلاً





    في منتصف الليل من يوم الاحد الماضي , اُختطفت واعتقلت الناشطة و الصحفية المناضلة / توكل كرمان , بطريقة تكاد تشبة قطاع الطرق ,وبتهمة نستطيع ان نفسرها نحن بأنها قول الحق والتنظيم لإعتصامات ضد الظلم والتعسف والفساد المتفشي في البلاد .فقد اصبحت اليمن في هذه الايام تعيش على صفيح ساخن جراء الاحداث التعسفية والقهرية والقمعية ضد المواطنين والصحفيين, والسياسة العابثة بموارد البلد وثرواتة وانتشار الفساد في كل الدوائر والمرافق الحكومية .

    فمن منجزات النظام الحاكم , فساد في كل شيئ, شعب مشرد على الارض وتحته , جثث منتشرة في ثلاجات المستشفيات لجرحى وقتلاء المعارك الدامية في ابين والحبيلين والضالع وايضا صعدة , فقر ,جوع , بطالة , جهل ,امية ,انتشار الجريمة , أمراض واوبئة قاتلة ,تدهور التعليم الى ادنى المستويات , وضعف الإقتصاد , إنتشار الفوضى وإنعدام الأمن والإستقرار , قمع , واختطافات ,وانتهاكات لحقوق الإنسان , ومع ذلك يريد هذا النظام ان يحكمنا مرة أخرى ,ومدى الحياة لكي يحقق الموت المؤكد والحتمي لجميع الاجيال . فيكفي تحقيقهم لمثل هذه المنجزات التي تقتلنا وتقتل كل مواطن كل يوم ,وجعلت من اليمن عنوان للفقر والتخلف والتعاسة المرسومة ملامحهم على وجهة كل مواطن داخل البلد و خارجة .

    من العار ان تكون سياسة سلطة تدعي الحريات والعدل تقوم بالإعتقالات التعسفية من دون اي ذنب او تهمة سواء ( القلم ) و قول الحق والدفاع عنه بطرق سلمية - شرعية و مشروعة في كل العالم .ولكن هناك اعداء للحق والقلم , فكما قال الشاعر / احمد مطر .

    جس الطبيب خافقي وقال لي :
    هل هاهنا الألم ؟
    قلت له : نعم
    فشق بالمشرط جيب معطفي
    وأخرج القلم !
    هز الطبيب رأسه .. ومال وابتسم وقال لي :
    ليس سوى قلم
    فقلت : لا ياسيدي ***

    هذا يد .. وفم
    رصاصه .. ودم
    وتهمة سافرة .. تمشي بلا قدم )! (
    فهل اصبحت توكل كرمان مصدر قلق يهز عرش الرئاسة ومصدر هلع لهؤلاء الفاسدين الى هذه الدرجة بسبب قلمها ( التهمة السافرة ) من وجهة نظرهم او بسبب نشاطاتها الحقوقية ضد الظلم والتعسف ؟ فللفاسدين حساسية مرضية شديدة تجاه كلمات ومظاهرات الحق وشعارات العدل والحرية.

    أرادوا ان يحرموها من شرف إعتقالها في كل المظاهرات التي قادتها فأتوها غدراً ليلاً ظناً منهم بغباء أن هذا سيوقف صرختها التي رسمت على كل شارع مرت به وعلى كل فاه حر ردد معها معاني وكلمات الحرية . إن صوت بنت كرمان سيظل يتردد في كل أركان صنعاء واليمن لانه صوت حر ,غيور , محب لوطنه رافض للظلم والفساد.( كلنا توكل كرمان ..كلنا فداء للحرية ) .

    الكثير من المواطنين والسياسين عبروا عن حادثة اعتقال / توكل كرمان بأنة خروج عن القانون والأعراف اليمنية وإفلاس اخلاقي ، والفعاليات اعتبرت اعتقال النساء عار يستوجب النكف من أجله .فاي نظام هذا الذي يقود الرجال والنساء الاحرار في أنصاف الليالي الى المعتقل .انها سلطة لا تعيش الا على العار والخزي. فياحسرتاه على هذا الخزي!! لو كنت يا بنت كرمان بأرض غير هذه الارض ,هل كان لك سامعوك؟.فالله سوف يكون في عونك وعون كل يمني حر و شريف .

    كانت بالأمس تتقدم الصفوف بشجاعة معرضة نفسها للبطش والتنكيل وهاهم بغفلة ليل يعتقلونها فأين نحن من هذا ! الآن عرف الناس سر تواجد قوات الأمن في الشوارع في صنعاء وفي جميع المدن وإنتشارهم هنا وهناك ! يالهم من جبناء..وسنكون جبناء أيضاً إن سكتنا عن الحق .. هذه يجب ان تكون الشرارة الاولى ... ايها اليمني الشريف والحر لا تنتظر للغد . فرص الحرية لا تُسنح كثيراً .فوالله لن نخسر إن ثُرنا إلا فقرنا وذلنا والهوان الذي صرنا نتجرعه .

    لم تحتمل هذه المرأة التي شهدت أصناف الظلم الذي يعيشه ابناء اليمن ..فإذا بها تصرخ أمام الناس و تغضب غيرةً على اليمن , اذا اراد أحد تخريب الوطن دون عقل .. لله درها هذه المرأة الأصيلة ,فقد رفضت قرار الأفراج عنها من المعتقل مالم يتم الإفراج عن باقي المعتقلين الذين تم احتجازهم معها خلال المظاهرات. انها أشرف من رجال يعملوا لصالح أعداء اليمن , باسم اليمن ويدنسوا حاضرنا ومستقبلنا .

    فكما قال الشاعر :
    فلو كان النساء كمن ذكَرْنا *** لفضِّلت النساء على الرجال

    وما التأنيث لإسم الشمس عيب *** ولا التذكير فخر للهلال
    إن الأوضاع في اغلب الدول العربية غير مستقرة وتنبئ بإنفجارات عما قريب . فقد أعلن الناشطون الحقوقيون والمعارضون لأغلب الحكومات العربية من الشرفاء على تنظيم المظاهرات الحاشدة , وفي مصر أطلقوا عليها "يوم الغضب".

    فالشعوب العربية ترفض هذه الايام وبقوة الحياة بلا كرامة و بلا حرية ، وكرامة الامم تكون بحياة تتوافر فيها الاحتياجات الأساسية كالمسكن والملبس والمأكل والصحة المثالية والتعليم الرفيع والعمل المناسب والتعبير عن الرأي تحت مظلة الحرية و ( بدون قيود ) , وعلى رأس كل هذا ، الحاجة للقمة العيش . فأمام الجوع والفقر والاحتياج المادي , تصغر كل الاحتياجات الأخرى وتضعف أقوى الإرادات ويتم التنازل عن كل المبادئ .

    إذن هل سيصحو الشارع اليمني ويستفيق , الذي يعتبر من اكثر الدول في العالم العربي والعالم إحتياجاً للقمة العيش وتعطشاً للحرية ,خصوصاً انه يعاني من نسبة فقر مخيفة بين سكانة تقدر بأكثر من 45% ؟

    وكم اصبحنا نحن اليمنيون نتمنى حاكماً يكتب في خواطرة اليومية :

    "هكذا احب وطني واحب فيه كل مواطن ..
    وكل مواطن هو أخي وحبيبي .
    وسعادتي أن أراه حراً سعيداً .
    إنساناً منتجا قادراً وليس عالة على احد .
    لا يطلب الاستجداء من احد .
    يجب ان نعتمد على انفسنا .
    ونبحث عن كوامن القدرة في اعماقنا ..
    وسنجدها لأننا شعب كريم عظيم ".
    ( إبراهيم الحمدي )
    وهل سوف يظهر في الشارع اليمني شرفاء جدد الى جانب توكل كرمان وغيرها من شرفاء واحرار البلد ؟ يرفعون رآيات الحرية ويناهضون الفساد والظلم والتعسف و القمع و سياسة تكميم الافواه .

    وهل ستكون توكل كرمان بوعزيزي اليمن , الذي يهز عرش الرئاسة ؟

    وعن أي مستقبل يتحدث النظام وهو يدمي جراح الحرية ؟

    وهل كل من عبر عن غضبه وجوعه وشدة فقرة , وما اكثرهم ,اصبح يُتهم بأنه شخص أو أشخاص يعملون على التخريب وتدمير المنشآت الرسمية والخاصة وإختراق القانون , فيُباح قتلهم او إعتقالهم,مثلما يحصل وحصل في مظاهرات 2005 ؟

    وإن كانت الديمقراطية ستعني التكميم , فما الذي أبقينا للدكتاتوريات؟

    وعلامَ قامت ثورة 26 سبتمبر و14 اكتوبر , إن كانت لا تلد الا الدكتاتوريات؟
    وهل اعتقال توكل كرمان سيحل مشاكل اليمن المتفاقمة ؟

    لا حول ولا قوة إلا بالله ..
    ضاقت اليمن من كل شيء حتى من نخوة الرجال!!
    ولكن هناك بريق امل بأن الاحرار كُثر وقادمون ولسان حالهم يقول كما قال الشاعر /عبدالعزيز المقالح .

    .....
    الصمت عار .
    الخوف عار .
    سنظل نحفر في الجدار .
    اما فتحنا ثغرة للنور .
    او متنا على وجه الجدار .
    لا يأس تدركه معاولنا .
    ولا ملل انكسار .

    وغدا يكون الانتصار .
    وغدا يكون الانتص
    ار [/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة مايو 26, 2017 11:42 am